الرئيسية / التعليم / قصائد حزينة تصف اليتيم

قصائد حزينة تصف اليتيم

قصائد حزينة تصف اليتيم

 

قالوا: اليتيمُ، فقلتُ: أَيْتَمُ مَنْ أرى . . . . . . مَنْ كان للخلُقِ النَّبيل خَصيما
قالوا: اليتيمُ، فقلتُ أَيْتَمُ مَنْ أرى . . . . . . مَنْ عاشَ بين الأكرمينَ لَئيما
كم رافلٍ في نعمةِ الأبويْن، لم . . . . . . يسلكْ طريقاً للهدى معلوما
يا كافلَ الأيتام، كفُّكَ واحةٌ . . . . . . لا تُنْبِتُ الأشواكَ والزَّقُّوما
ما أَنْبَتَتْ إلاَّ الزُّهورَ نديَّةً . . . . . . والشِّيحَ والرَّيحانَ والقَيْصُوما
أَبْشِرْ فإنَّ الأَرْضَ تُصبح واحةً . . . . . . للمحسنين، وتُعلن التكريما
أبشرْ بصحبةِ خيرِ مَنْ وَطىءَ الثرى . . . . . . في جَنَّةٍ كمُلَتْ رضاً ونَعيما
قالوا: اليتيمُ، وأرسلوا زَفَراتهم . . . . . . وبكوا كما يبكي الصحيحُ سَقيما
قلت: امنحوه مع الحنانِ كرامةً . . . . . . فلرُبَّ عَطْفٍ يُوْرِثُ التَّحطيما
ولَرُبَّ نَظْرةِ مُشفقٍ بعثتْ أسىً . . . . . . في قَلبه، جَعَلَ الشفيقَ مَلُوما
قالوا: اليتيمُ، فَمَاج عطرُ قصيدتي . . . . . . وتلفَّتتْ كلماتُها تَعظيما
وسمعْتُ منها حكمةً أَزليَّةً . . . . . . أهدتْ إِليَّ كتابَها المرقوما:
حَسْبُ اليتيم سعادةً أنَّ الذي . . . . . . نشرَ الهُدَى في الناسِ عاشَ يَتيما
خبّروني ماذا رأيتم ؟ أطفالا. . . . . . يتامى أم موكبا علويّا ؟
كزهور الربيع عرفا زكيّا. . . . . . و نجوم الربيه نورا سنيا
والفراشات وثبة و سكونا. . . . . . و العصافير بل ألذّ نجيّا
نّني كلّما تأمّلت طفلا. . . . . . خلت أنّي أرى ملاكا سويا
قل لمن يبصر الضّباب كثيفا. . . . . . إن ّ تحت الضّباب فجرا نقيّا
أليتيم الذي يلوح زريّا. . . . . . ليس شيئا لو تعلمون زريّا
إنّه غرسة ستطلع يوما. . . . . . ثمرا طيّبا وزهرا جنيّا
ربّما كان أودع الله فيه. . . . . . فيلسوف ، أو شاعرا ، أو نبيّالم يكن كلّ عبقريّ يتيما. . . . . . إنّما كان اليتيم صبيّا
ليس يدري ، لكنّه سوف يدري. . . . . . أنّ ربّ الأيتام ما زال حيّا
عندما يصبح الصغير فتيّا. . . . . . عندما يلبس الشباب حليّا
كلّ نجم يكون من قبل أن. . . . . . يبدو سديما عن العيون خفيّا
إن يك الموت قد مضى بأبيه. . . . . . ما مضى بالشّعور فيم وفيّا
وشقاء يولّد الرفق فينا. . . . . . لهو الخير بالشّقاء تريّا
لا تقولوا من أمّه ؟ من أبوه ؟. . . . . . فأبوه و أمّه سوريّا
فأعينوه كي يعيش و ينمو. . . . . . ناعم البال في الحياة رضيّا
ربّ ذهن مثل النهار منير. . . . . . صار بالبؤس كالظّلام دجيّا
كم أثيم في السجن لو أدركته. . . . . . رحمة الله كان حرّا سريّا
حاربوا البؤس صغيرا. . . . . . قبل أن يستبدّ فيهم قويّا
كلّهم الجريح الملّقى. . . . . . فلنكن كلّنا الفتى السّامريّا

…………………………………………………………………………………………….

بلغت بحزني أعالي القمم== واخجلت بالصبركل الهمم
يحاصرني الخوف من كل صوب== ويعزفني الفقرأشجى نغم
يتيم فهل أدركوامن أكون== وكيف تجرعت كأس المنون
إذاضحك الناس أبكي دماً== ألملم جرحي وهم يضحكون
جريح وذنبي لعمري أليم== فذنبي أني غريب يتيم
فيا أمي أينك هل تسمعين== نحيب جراحي بصوت السنين
واعلم أنك لاتسمعين== فقدأخرس الصوت فيك الحنين
رحلتي وطفلك بين العذاب== كحمل تمزق بين الذئاب
يصيح ويشحذ عطف الوحوش== ولكن إحساسهم في غياب
جريح وذنبي لعمري أليم== فذنبي أني غريب يتيم
فياأمي أحسبهم ينصفون== يتيماًولكنهم غافلون
فياأمي لم يندمنهم جبين== فواعجباًأنهم مسلمون
إذاأقبل الليل زادالعناء== وإن زارني الصبح ذقت الشقاء
تمنيت ألعب مثل الصغار== وألبس ثوب المنى والهناء
جريح وذنبي لعمري أليم== فذنبي أني غريب يتيم
أبي كان صدرك كل الأمان== فغبت وخلفت غدرالزمان
تركت صغيرك للعابثين== يقاسي مع الجوع مُرالهوان
أرى صبية يجهلون الضياع== ولم يدخلوافي سجون الصراع
فأضحك حزناًعلى حالتي== ألست صغيراً يهاب النزاع
جريح وذنبي لعمري أليم== فذنبي أني غريب يتيم
أبي رحم الله عهدالجدود == مآثرهم مالها من حدود
يفيضون بذلاً بوجه اليتيم== فما من هروب ومامن صدود
صرخت لقومي فخروا نيام == فلم يستجيبوا لطفل الخيام
صغيرٌنما الموت في ناظريه== فأسكنه الفقركهف الظلام
جريح وذنبي لعمري أليم== فذنبي أني غريب يتيم
فياويحهم إن رفعت الدعاء== الى خالق الكون رب السماء
فيارب جئت وقلبي كسير== أكادمن الرعب ألا أسير
لقد ظلموني فأنت المغيث== وأنت المعين وأنت النصير
جريح وذنبي لعمري أليم == فذنبي أني غريب يتيم

قصائد باللغة العربية الفصحى عن اليتيم

………………………………………

تدري وش اللي يجرح القلب جرحين
ويمد حـبل الحزن فيك ويشده
انك تناظر طفل من غير أبوين
يمشي ودمعة سايل فوق خــده
منظر صعيب ويقسم القلب قسمين
لا قـام يمسح دمعة بكف يــده
يمشي ولا يدري طريقه على ويــن
لــيــن الـتعـب مـن كثر ما تاه هــده
اثقل حروف يشيلها فيه حرفين
لا اب يـدري بـه ولا ام تــرده
في خطوته رحلة ودمعة وسكـين
وحـظ تـوسد بالمـراسي مـخـده
جيت اساله بالله قللي ولـد مـيــن؟؟؟
وبـغــى يـجـاوب.. واختـنق صوت رده
أنــا يـتـيم ومـا لــدربــي عـنـاويـــن
وجــزر الحـزن فيني يسـاوي لـمده
وطـعم الطفـولة ما عـرفته لها لحين
وثــوب الســعادة صــرت ما نيب قـده
ابـكي إلــى من شفت غيري سعيـديـن
لـيـن الـبكـــا فـيـني يـوصـل لـحـده
واقفى ورحت امسح دموعي من العين
وعـيـني تـناظر دمعـته فــوق خـــده
وهـذا اللي يـجرح الـقلب جـرحين
ويـمد حـبــل الـحـزن غصب ويشده

 

عن ebtesam elsawi

شاهد أيضاً

اناشيد تعليمية لاطفال الحضانة اكثر من رائعة

اناشيد تعليمية رائعة للحضانة الأعداد واحد هو ربى *** اتنين بابا وماما تلاته هما أخواتنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *